شعيب علية السلام وأصحاب الأيكة




 نبى الله شعيب علية السلام.

شعيب علية السلام من ذرية سيدنا إبراهيم،سمى خطيب الأنبياء لفصاحتة وبلاغتة فى دعوة قومة للإيمان .

قومة هم أهل مدين،عرب يسكنون مدينة مدين، قريبة من أرض معان من أطراف الشام، قريبة من بحيرة قوم لوط ،وكان زمانهم بعد قوم لوط بمدة قريبة ،فهم ذرية مدين بن إبراهيم علية السلام.

لمن أرسل شعيب علية السلام؟

يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة الشعراء(١٧٨:١٧٨)

(كذبت أصحاب الأيكة المرسلين(١٧٦)إذ قال لهم شعيب ألا تتقون (١٧٧)إنى لكم رسول أمين(١٧٨).

وفى سورة هود (٨٥:٨٤)

(وإلى مدين أخاهم شعيبا قال ياقوم أعبدوا الله ما لكم من إله غيره ولا تنقصوا المكيال والميزان إنى أراكم بخير وإنى أخاف عليكم عذاب يوم محيط(٨٤)ويا قوم أوفوا المكيال والميزان بالقسط ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا فى الأرض مفسدين(٨٥).)

الأيكة: هى الشجر الضخم الملئ بالأغصان والالياف الملتفة عليها 

أختلف المفسرون ...أهل مدين يعبدوا الأيكة ام الأصنام ؟

الطبرى والسعدى وابن كثير ....فسروا إن أصحاب الايكة هم أهل مدين ،ولكن بعضهم عبدوا الايكة والبعض الآخر عبدوا الأصنام  أما تفسير القرطبي وابن عاشور.... قال إن الأيكة مكان بجوار مدين فكان أهل مدين يعبدوا الأصنام وأصحاب الايكة يعبدوا الأيكة ،فبعث الله شعيب يرسالتة الي القومين.

 ويقول الشيخ محمد متولى الشعراوى... أن مدين بلد أما أصحاب الايكة فكانوا مثل ضاحية بينهم وبين البحر وكان فيها الأشجار الملتفة .

والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم.

صفات أهل مدين ودعوة شعيب للإيمان باللة.

كان من أشهر صفاتهم الغش فى الميزان وبخس الناس حقها وأخافتهم بقطع الطريق عليهم ،ويأخذون من أموالهم، فهم أول من سن ذلك.

فبعث الله شعيب علية السلام وكان منهم، لكنة أكثرهم فصاحة وعقلا يتميز بالأمانة وحسن الخلق مؤمنا بالله رافضا تصرفاتهم.

فدعاهم شعيب لعبادة الله وحدة وطلب منهم ألاينقصوا فى الميزان ولا يغشوا فى البيع ،لأن ذلك فيه إضاعة لحقوق الناس وإنتشار الظلم ،فالأمر كان معنوى وليس مادى فقط، فالعدل أساس المعاملات فى الحياة حتى يضمن حقوق الناس وحقوق الضعفاء.

فيقول الله تعالى فى سورة هود (٨٥:٨٤)

(وإلى مدين أخاهم شعيبا قال ياقوم أعبدوا الله مالكم من إله غيرة ولا تنقصوا المكيال والميزان إنى أراكم بخير وإنى أخاف عليكم عذاب يوم محيط(٨٤)وياقوم أوفوا المكيال والميزان بالقسط ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا فى الأرض مفسدين(٨٥)

فأمرنا الله فى الآية الأولى... بعدم الأنقاص.

 وفى الآية الثانية... بالوفاء .

ويقول تعالى فى سورة هود (إنى أراكم بخير)فكان أهل مدين يتمتعوا بالخير الوفير، وعندهم الكثير من الأموال وأنعم الله عليهم بكثرة عددهم بعد أن كان عددهم قليل، ولكنهم لم يكتفوا بالخير الذى أنعم الله عليهم به وأخذوا حقوق غيرهم ، والله سبحانه وتعالى لا يقبل الظلم لأن الحياة تفسد إذا  أختل ميزان العدل بين الناس سواء عدل معنوى أو مادى، فالعبرة بالميزان ليست البيع والشراء فقط ولكن ميزان كل شىء فى الحياة عموما فعلى كل إنسان أن يعطى كل شخص حقة بالعدل .

 فما يتبقى من الشئ الحلال حتى لو قليل خير بكثير من الحرام حتى لو كان كثير ،فالله سبحانه وتعالى رقيب على أعمالنا .

بعد أن دعاهم شعيب لعبادة الله والوفاء فى الكيل والميزان ونهاهم عن قطع الطريق وإخافة الناس وحذرهم من غضب الله عليهم لمخالفتهم أوامر الله.

ولأنه كان فصيح اللسان ويتمتع بالبلاغة فى قولة،دعاهم بأسلوب تدريجى فكان ينهاهم بالسلب مرة وينصحهم بالإيجاب مرة وفى أخركلامة وضح لهم أنة مجرد رسول لهم من الله، ما علية الا التبليغ، والحساب من الله سبحانه وتعالى ولكنهم أستمروا فى تمسكهم بالكفر والغش وأعتبروا أنها براعة منهم فى التجارة..

تكذيب أهل مدين لنبيهم شعيب.

بالرغم من أن شعيب علية السلام خاطبهم بالمنطق  لكنهم ردوا علية بمنتهى السخرية 

يقول اللةسبحانة وتعالى فى سورة هود (٨٧).

(قالوا ياشعيب أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو نفعل فى أموالنا ما نشاء إنك لانت الحليم الرشيد(٨٧).

الصلاة هى الشئ الوحيد الثابت فى جميع الأديان حتى لو اختلفت طريقة الصلاة من شريعة لأخرى ،فهى الصلة بين العبد وربة وأساس الدين.

وكان سؤال أهل مدين لشعيب علية السلام على سبيل الاستهزاء أن صلاتة هى التى تمنعهم وتتحكم فى تصرفاتهم فى أموالهم، وسؤالهم كان على سبيل الاستنكار، ما علاقة الصلاة والدين بالمعاملات التجارية.

وفى ذلك يقول الشيخ محمد متولى الشعراوى، سؤال قوم شعيب أصلاتك تأمرك ؟

نعم.. الصلاة تأمر  ،لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ومادام الذى له نهى فلة أمر، ومادامت الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر فلابد أنها تأمر بالإيمان والالتزام بالمعروف، وتأمر بالخير والبر أيضا.

شعيب علية السلام كان من أهل مدين وهم على علم بأخلاقة وصفاتة ويرونة حليم رشيد ،وكان عليهم أن يتبعوه ولكنهم لا يريدون الإيمان ولا يريدون من يعارض أفعالهم ويأمرهم بتركها فرفضوا الإيمان ورفضوا اتباعة.

يقول الله تعالى فى سورة هود:

(قال ياقوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربى ورزقنى منه رزقا حسنا وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنة إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقى إلا بالله علية توكلت وإليه انيب (٨٨) وياقوم لا يجرمنكم شقاقى أن يصيبكم مثل ما أصاب قوم نوح أو قوم هود أو قوم صالح وما قوم لوط منكم ببعيد (٨٩) واستغفروا ربكم ثم توبوا إلية إن ربى رحيم ودود(٩٠.)(٩٠:٨٨.هود)

قال لهم شعيب علية السلام أنة على حق وبينة من اللة وينفذ ما أمرة الله به وما ينصحهم به وأول مطبق له ولا يفعل ما ينهاهم عنة فحذرهم من عذاب اللة وذكرهم بقوم نوح وهود وصالح منهم من أهلك بالطوفان ومنهم بالصاعقة ومنهم بالصيحة وذكرهم بما حدث بقوم لوط فهم كانو قريبين منهم فى الزمان والمكان أيضا.  وطلب منهم أن يتوبوا إلى الله ولا يصروا على المعصية حتى لا يأتيهم العذاب وطلب منهم أن يتوبوا إلى الله، فالله يغفر جميع الذنوب .

انقسموا فريقين فريق أمن بسيدنا شعيب وكان عددهم قليل وفريق آخر أتهموةانه مسحور،وأصروا على كفرهم كانو عددهم أكثر وأقوى فالذين كفروا كانوا من سادة القوم.

يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة هود(٩١)

(قالوا ياشعيب ما نفقه كثيرا مما تقول وإنا لنراك فينا ضعيفا ولولا رهطك لرجمناك وما أنت علينا بعزيز(٩١).)

قالو له لا نفهم ماتقول و نراك ضعيفا لولا رهطك لرجمناك، معنى رهطك (أهلك)ويقصدون بالرهط الجماعة فرهط الرجل ،هم قومة وقبيلتة فمعنى ردهم، انك لا تعز علينا والذى يمنعنا عنك هم قومك ولولاهم لرجمناك وطردناك.

تحدواسيدنا شعيب وطلبوا منه أن ينزل الله عليهم العذاب

 (فأسقط علينا كسفا من السماء إن كنت من الصادقين)(١٨٧:الشعراء) 

وزاد على  ذلك أنهم هددوه وخيروه هو والمؤمنين أما أن يرجع عن عبادة الله ونهيهم عن أفعالهم ،  أويطردوه ويبعدوه عن قريتهم.

يقول الله تعالى فى سورة الأعراف:(٨٨)

 (قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنك  ياشعيب والذين آمنوا معك من قريتنا أو لتعودن فى ملتنا قال أولو كنا كارهين (٨٨).)

سيدنا شعيب والمؤمنين رفضوا الكفر وتمسكو بإيمانهم .

عذاب الله لأهل مدين.

بدأ عقاب الله لهم وكان ٣انواع من العذاب وكان أولهم العذاب الذى طلبوة بنفسهم فأرسل الله عليهم حرشديد  اسكن الله هبوب الهواء عنهم ٧ أيام،فخرجوا من بيوتهم يبحثوا عن أى منفذ للهواء فوجدوا غيمة كبيرة فى السماء أظلتهم فااجتمعوا تحتها جميعهم وقتها مطرت شرار ولهب ،وهذا عذاب يوم الظلة

(فكذبوة فأخذهم عذاب يوم الظلة أنه كان عذاب يوم عظيم (١٨٩الشعراء)

بعدها جاءهم صوت شديد أخترق قلوبهم من قوته وهى الصيحة.

(وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا فى ديارهم جاثمين)(٩٤هود).

والعذاب الثالث والأخير كان الرجفة، وهو عبارة عن أهتزاز قوى فى الأرض من تحتهم (الأعراف ٩١).

(فاخذتهم الرجفةفأصبحوا فى ديارهم جاثمين).

الله سبحانه وتعالى.. ذكر لنا فى القرءان الكريم أنواع العذاب الذى نزل على أهل مدين .

فى سورة الشعراء ..طلبوا العذاب من السماء فكان عذابهم بيوم الظلة .

وفى سورة هود... كان أستهزاءهم بصلاة سيدنا شعيب وأوامر اللة فكان عذابهم بالصيحة.

 وفى سورة الأعراف... كان تهديدهم لسيدنا شعيب  طردهم له وإخراجه هو والمؤمنين  ،فكان عذابهم الرجفة وأهتزاز الأرض من تحتهم  .

ونجى الله شعيب والذين آمنوا معه.

يقول الله تعالى ف  (سورة هود)

(ولما جاء أمرنا نجينا شعيبا والذين آمنوا معه برحمة منا وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا فى ديارهم جاثمين(٩٤)كأن لم يغنوا فيها ألا بعدا لمدين كما بعدت ثمود).

قال ابن عباس: ما أهلك الله أمتين بعذاب واحد إلا قوم صالح وقوم شعيب،  أهلكهم الله بالصيحة غير أن قوم صالح أخذتهم الصيحة من تحتهم، وقوم شعيب أخذتهم الصيحة من فوقهم .
























1 تعليقات

أحدث أقدم